شعر حب حزين فراق الاحباب

شعر حب حزين فراق الاحباب
admin شعر

شعر حب حزين فراق الاحباب , اجمل الشعر الحزين على موقع لحظات موقع عربي ترفيهي مجموعه من شعر حب حزين جديد على موقع لحظات شعر حب جديد وحزين أكبر مجموعه شعر حب حزين جدااا معني الحب الحزين على موقع لحظات شعر حزين عن الفراق مختلفة جدا فى الحزن و التعبير عن ادق تفاصيل الالم و الحسرة و اليوم نقدم موضوع جديد من شعر حزين عن الفراق يحتوى عدة قصائد لنزار قبانى واشعار حزينة منوعة من موضوع شعر حزين

 

شعر حب حزين

شعر حب حزين

شعر حزين عن الفرق والألم روعة بجد

مهما مر الزمن لا اخون عهدك
ابداً مهما قسيت
اصبو اليك كلما برق سرى
او ناح طير فى السماوات .

كم سهرت الليالى وشوقى معى
ساهر أرقبة كى لا انام
وخيال الوجد يحمى مضجعى
قائلا : لا تدن فالنوم حرام
وسقامى هامس فى مسمعى
من يريد الوصل لا يشكو السقام .

لو كان دمعى شاهدى فكيف أجحد
ونار اشتياقى فى الحشا تتوقد
وهيهات يخفى ما أكن بداخلى
وثوب سقامي كل يوم يجدد
أقاتل أشواقى بصبرى تجلداً
وقلبى فى قيد الغرام مقيد .

الى الله أشكو جور قومى وظلمهم
إذا لم أجد خلاً على البعد يعصد
خليللا أمس حب عبلة قاتلى
وبأسى شديد والحسام مهند
حرام على النوم يا ابنة مالك
ومن فرشة جمر العصا كيف يرقد .

ما زلت يا امى اخشى الحزن
ان يستل سيفا وسط الظلام
و أرى دماء العمر
تبكى حظها وسط الزحام
فلتذكرينى كلما
همست عيونك بالدعاء
ألا يعود العمر منى للوراء
ألا أرى قلبى مع الاشياء شيئا من شقاء
واضيع فى الزمن الحزين
واعود ابحث عن رفيق العمر بين العاشقين
واقول .. كان الحب يوماً
كانت الاشواق
كان .. لنا حنين .

علمنى كبريائى ان اواجة من جرحنى
بسكوتى وإبتسامتى، دون كلام هكذا اعاتب انا
، وانا استفيد من غلطات السفية
ولا اعطية وقتاً من عمرى .

أنا في بعدك مفقود الهدى
ضائع أهفو إلى نور كريم
أشتري الأحلام في سوق المنى
وأبيع العمر في سوق الهموم
لا تقل لي في غد موعدنا
فالغد الموعود ناء كالنجوم
أغدا قلت؟
فعلمنى اصطبارا
ليتنى أختصر العمر اختصارا .

شعر عن الحب الحزين

 

ربما عجزت روحي ان تلقاك
وعجزت عيني ان تراك ولكن لم يعجز قلبي ان ينساك.

اذا العين لم تراك فالقلب لن ينساك .

احبك موت…. لا تسألني ما الدليل
ارايت رصاصه تسأل القتيل .

ربما يبيع الانسان شيئا قد شراه
لكن لا يبيع قلبا قد هواه .

لا ثقه لدي الا عينيك فعيناك ارض لا تخونلا تسألني عن الندى فلن يكون ارق من صوتك
ولا تسألني عن وطني فقد اقمته بين يديك
ولا تسألني عن اسمي فقد نسيته عندما احببتك.

كنت انوي ان احفر اسمك على قلبي
ولكنني خشيت ان تزعجك دقات قلبي.

أن يأست يوما من حبك وفكرت في الانتحار
فلن اشنق نفسي او اطلق على نفسي النار ولن القي نفسي من ناطحة
سحاب لاني اعرف وباختصار ان عينيك اسرع وسيله للانتحار.
فدعني انظر اليهما دعني اعرف من اكونلو كان لي قلبان لعشت بو.

لماذا لماذا طريقنا طويل مليء بالاشواك
لماذا بين يدي ويديك سرب من الاسلاك
لماذا حين اكون انا هنا تكون انت هناك.

احد وابقيت قلبا في
هواك يتعذب.

( بعد موتــــي )
بلل تـــراب المقابر بالدمووع
وأحضــن أطياف الرحيـــل
سامحنــــي ..
حللنـــــــــي ..
أذكرنـــي حب سـاكن بالضلـووووع

( بعد موتــــي )أحضــر ليلـة رحيــلي
شاركهـم في مغيبــــي..

لاتغيـــــــــب !!
علمهـــــم من تكـووووون !!

قـل أنــكـ :

ساكـن دايـم في عيــوني..

وبعد موتـي تلقـاني فــي

( الجنـــــــــازهـ )

وبجنـازتــي .. أبـي أول الحضــوور أنـــــــــت..

وإذا غطــــاني التـراب..

أبيـــك آخــر من يمشـــــــي

وعلى قبـري أبـي شمعــه

تضويــهـا بصمــــت !!

وأبـي دموعـك على خـدك تبـلل تربـة رمـاالي..

وأبيـــك تكتـــب:

( دنيـــاه تابـووت وروحي فيـه مدفونـه )

( أدور المووت ومـاأقـوى أعيـش من دونــه )

وإذا قبـروني وأندفنـت ..

مر شمــال أن كان ودك تمــر..

مر على قبـري وشووف محلـه..

وأن كان ودك عند قبري تصـلي ..

اليـا دعيـــت هـل الدمـــع كلــــــه ..

وقوول أجمعنــي به يارب العاااالميــــن

جسـم كلاه الدوود وصْلـك يبـله..

وعنـــد الوداااااااااااع

خـط على القبـر حرفيـــن

( مرحووم ياللي صاحبــه ماحصلـه )

أحفظ هالأبيــاات منــي..

تراهـا هديـه لكـ وحـدك..

كلمات شعر حب حزين

فوق هذا الحب أحبك وبعد أكثر كثير..

يلّي تدري إن قربك أنا أحتاجه كثير..

يمكن أكثر من غلا روحي لروحي..

وأنت من نساني بالدنيا جروحي..

ونساني نفسي وخلاني أحبه..

هو صحيح إني قدرت أوصلك..

لكن ماني عارف وين أباوصل بالمحبة..

لقيت بك عمري اللي ضاع..

ولقيت يا قلبي أنا فيك الحنان

ولو بيدي يا حياتي كان أعرفك من زمان..

لحظه الي تلتقي بي يبتسم حظي ونصيبي..

ومثل أنا ما أقول…”أحبك”
أنت قول إنك “حبيبــــــي”

—————-

-1-
يا سيِّدتي:
كنتِ أهم امرأةٍ في تاريخي، قبل رحيل العامْ.
أنتِ الآنَ.. أهمُّ امرأةٍ .. بعد ولادة هذا العامْ ..
أنتِ امرأةٌ لا أحسبها بالساعاتِ وبالأيَّامْ.
أنتِ امرأةٌ ..
صُنعَت من فاكهة الشِّعرِ ..
ومن ذهب الأحلامْ ..
أنتِ امرأةٌ .. كانت تسكن جسدي ..
قبل ملايين الأعوامْ ..
-2-
يا سيِّدتي:
يالمغزولة من قطنٍ وغمامْ ..
يا أمطاراً من ياقوتٍ ..
يا أنهاراً من نهوندٍ ..
يا غاباتِ رخام ..
يا من تسبح كالأسماكِ بماءِ القلبِ ..
وتسكنُ في العينينِ كسربِ حمامْ ..
لن يتغيرَ شيءٌ في عاطفتي ..
في إحساسي ..
في وجداني .. في إيماني ..
فأنا سوف أَظَلُّ على دين الإسلامْ ..
-3-
يا سيِّدتي:
لا تَهتّمي في إيقاع الوقتِ وأسماء السنواتْ ..
أنتِ امرأةٌ تبقى امرأةً .. في كلَ الأوقاتْ ..
سوف أحِبُّكِ ..
عند دخول القرن الواحد والعشرينَ ..
وعند دخول القرن الخامس والعشرينَ ..
وعند دخول القرن التاسع والعشرينَ ..
و سوفَ أحبُّكِ ..
حين تجفُّ مياهُ البَحْرِ ..
وتحترقُ الغاباتْ ..
-4-
يا سيِّدتي:
أنتِ خلاصةُ كلِّ الشعرِ ..
ووردةُ كلِّ الحرياتْ ..
يكفي أن أتهجى إسمَكِ ..
حتى أصبحَ مَلكَ الشعرِ ..
وفرعون الكلماتْ ..
يكفي أن تعشقني امرأةٌ مثلكِ ..
حتى أدخُلَ في كتب التاريخِ ..
وتُرفعَ من أجلي الراياتْ ..
-5-
يا سيِّدتي:
لا تَضطربي مثلَ الطائرِ في زَمَن الأعيادْ ..
لَن يتغيرَ شيءٌ منّي ..
لن يتوقّفَ نهرُ الحبِّ عن الجريانْ ..
لن يتوقف نَبضُ القلبِ عن الخفقانْ ..
لن يتوقف حَجَلُ الشعرِ عن الطيرانْ ..
حين يكون الحبُ كبيراً ..
والمحبوبة قمراً ..
لن يتحول هذا الحُبُّ لحزمَة قَشٍّ تأكلها النيرانْ ..
-6-
يا سيِّدتي:
ليس هنالكَ شيءٌ يملأ عَيني ..
لا الأضواءُ .. ولا الزيناتُ .. ولا أجراس العيد ..
ولا شَجَرُ الميلادْ ..
لا يعني لي الشارعُ شيئاً ..
لا تعني لي الحانةُ شيئاً ..
لا يعنيني أي كلامٍ ..
يكتبُ فوق بطاقاتِ الأعيادْ ..
-7-
يا سيِّدتي:
لا أتذكَّرُ إلا صوتُكِ .. حين تدقُّ نواقيس الآحادْ ..
لا أتذكرُ إلا عطرُكِ .. حين أنام على ورق الأعشابْ ..
لا أتذكر إلا وجهُكِ .. حين يهرهر فوق ثيابي الثلجُ ..
وأسمعُ طَقْطَقَةَ الأحطابْ ..
-8-
ما يُفرِحُني يا سيِّدتي ..
أن أتكوَّمَ كالعصفور الخائفِ بين بساتينِ الأهدابْ ..
-9-
ما يَبهرني يا سيِّدتي ..
أن تهديني قلماً من أقلام الحبرِ .. أعانقُهُ ..
وأنام سعيداً كالأولادْ ..
-10-
يا سيِّدتي:
ما أسعدني في منفاي أقطِّرُ ماء الشعرِ ..
وأشرب من خمر الرهبانْ ..
ما أقواني .. حين أكونُ صديقاً للحريةِ .. والإنسانْ ..
-11-
يا سيِّدتي:
كم أتمنى لو أحببتُكِ في عصر التَنْويرِ ..
وفي عصر التصويرِ ..
وفي عصرِ الرُوَّادْ ..
كم أتمنى لو قابلتُكِ يوماً .. في فلورنسَا.. أو قرطبةٍ ..
أو في الكوفَةِ .. أو في حَلَبٍ ..
أو في بيتٍ من حاراتِ الشامْ ..
-12-
يا سيِّدتي:
كم أتمنى لو سافرنا نحو بلادٍ يحكمها الغيتارْ ..
حيث الحبُّ بلا أسوارْ ..
والكلمات بلا أسوارْ ..
والأحلامُ بلا أسوارْ ..
-13-
يا سيِّدتي:
لا تَنشَغِلي بالمستقبلِ، يا سيدتي ..
سوف يظلُّ حنيني أقوى مما كانَ ..
وأعنفَ مما كانْ ..
أنتِ امرأةٌ لا تتكرَّرُ .. في تاريخ الوَردِ ..
وفي تاريخِ الشعْرِ ..
وفي ذاكرةَ الزنبق والريحانْ ..
-14-
يا سيِّدةَ العالَمِ .. لا يُشغِلُني إلا حُبُّكِ في آتي الأيامْ ..
أنتِ امرأتي الأولى ..
أمي الأولى ..
رحمي الأولُ ..
شَغَفي الأولُ .. شَبَقي الأوَّلُ ..
طوق نجاتي في زَمَن الطوفانْ ..
-15-
يا سيِّدتي:
يا سيِّدة الشِعْرِ الأُولى ..
هاتي يَدَكِ اليُمْنَى كي أتخبَّأ فيها ..
هاتي يَدَكِ اليُسْرَى ..
كي أستوطنَ فيها ..
قولي أيَّ عبارة حُبٍّ .. حتى تبتدئَ الأعيادْ ..

قصائد عن الحب الحزين

 

وصيـــه لاتنسااااها..

احفظهااا..

ورددهااا..

وخلهـااا..

دوووم على فمـــــــــك..

أمــــــــــــــانه

إذا مـت لا تمسـح رقـم جوالــي ..

خلــه محفووظ وأرسل عليـه لاضاق بالـكـ..

خله عنـدك لااشتـت لأياااامـــي..

أرسلي وطمنـي عن أحواالك..

أرسل ولو مايجيـك رد يالغااالي..

صدقنــــــــــــــــــــــــــــي

توصلنـــــي وأنا في قبـري لحاااالي..

لا احتجتنــي ومالقيتنـــي قبـالكـ..

دق على رقمي وقوول وش اللي مضايقــكـ..

قول وش اللي فيـــكـ!!

قوول جعل الضيقـــه ماتجيــكـ..

وأنـا أسمعـك من عيني وعلى راسـي..

وأن ماسمعت صووتي ومالقيـت مني جوااب أعذرنـــــــي يالغـــاالي ..

أنت أدرى بأسبــاب سكووتي..

( ورسالتي هذي أحفظهاا ولا تفكر تمسحهاا)

وإذا في يوووم مـــــت !!

أمــــــــــــانه عليـك تفتحـهااا

وتقرأ كل كلمـــاتي..

( وفمــان الله يالغــــــــــــــــــــــــااااالي )

قصائد حزينه


عودي إلي حبيبتي ..
فأنا مشتاق .. وعندي لوعة ..
ولا قدرة لي على انتظار مواعيد الرحلات المزدحمة ..
هاك عروقي .. أمسكي أطرافها .. مديها حيث أنتِ ..
ضعي أول خطوة عليها ..
سافري مهرولة إلى ولهي ..
إلى أحضان .. تتسلق قمة اللقاء ..
فلوعتي .. لا تطيق ابتعادك ..
وأشواقي .. ترفض الصبر .. في مساحات الزمن المهاجر ..
عودي إلي .. قبل أن يجف الوريد .. قبل أن يتكسر ..
قبل أن يموت على قارعة العطش ..!

قصائد حزينه

عبر البحار والمحيطات .. عبر الكواكب ..
وتسبيح الكروان الساهر ..
جاءني صوته .. يعزف شوقاً في جمرات لهفتي ..
( وحشتيني ) …
اجتاحتني حروفه البريّه ..
وحملتني على بساط من أجنحة البلابل ..
اطوي مسافات العواصف والرياح ..
بمحركات عشقي المجنون ..
واندفاع نهمي المدفون ..
حطت رحلتي على مدرج انتظاره ..
فوجدتني اشتاق اكثر إليه ..
اقتربت منه ..
ويمين وعد بيننا ..
أن لا فراق بعد اليوم …

قصائد حزينه

سأظل أذكر تلك الأشياء التي لم نبصرها ..
والطرقات التي لم نسلكها ..
والأبواب التي لم ندخلها ..
والشرفات التي لم نفتحها ..
والحدائق التي لم نزرعها ..
والألحان التي لم نسمعها ..
والأشواق التي لم نروها ..
وقلبي الذي ضاع مني عندما أخذته معك ..
إلى السماء .. إلى البقاء ..
جفت ينابيع الدموع ..
وفقدت البكاء عليك ..
يا أغلى من عمري ….

قصائد حزينه

قلبي ينهرني .. ويصرخ في مشاعري
لا تبتعدي ..
وعقلي يشدني .. عالياً وقاره الثقيل ..
اذهبي بعيداً عن أرضه .. عن عالمه ..
عن مجرته .. إذا استطعت ..
تطايرت أشلائي .. في اتجاهات معاكسة ..
تنتزعك مني .. وتنتزعني من نفسي ..
ولا يزال البحث جارياً ..
عن أشلاء ضائعة .. وأحاسيس ممزقه ..
وجدوهم جميعاً .. أعادوا ترميمهم ..
وإصلاح ما أفسده الحب ..
إلا قلبي الشارد .. لم يتم العثور عليه ..
بعد أن هاجر عائداً ..
إلي أعماقك …!

قصائد حزينه

كنت أسخر من الذين يتزوجون ..
أحضر أفراحهم .. مواسيه ..
فلم أتخيل أن هناك مخلوقاً
يستحق أن أسكب حياتي بين صباحاته ..
وأن أهدرها طاعة وسمعا .. عند مساءاته ..
في عقد أبدي .. يدمر حريتي ..
وعندما التقينا .. خطفتك بشراهة نساء العالم ..
وبحثت عن شيء أهديه إليك ..
أغلى من حريتي .. وأثمن من استقلاليتي ..
وأكبر من عمري ..
أطرحه فداء لأيامك ..
وأتحسر على لحظات لم أعشها معك ..
فمتى تهديني شهادة ميلادي ؟!

قصائد حزينه

إن رحلت لعين الشمس ..
أصعد إليها .. لأحترق معك ..
إن هبطت في أعماق البحر ..
أغوص إليه .. لأغرق معك ..
إن دخلت كهف السباع ..
أرتمي بين فكيها .. لأهلك معك ..
ولكن … إن ذهبت ” إليها ”
سراً .. أو علناً ..
سأهجرك بالعذاب ..
وأقتلك بالفراق ..
ثم أنسى ما كتبته لي الأقدار ..
معك …!

قصائد حزينه

هل سمعت يوماً أن رياحاً استأذنت عند الهبوب…؟
هل رأيت برقاً يعتذر قبل الوميض…؟
أو رعداً يتوسل إليك أن تسامحه بعدما صم أذنيك…؟
فلماذا تطلب مني أن أحيطك علماً قبل رحيلي…؟!

قصائد حزينه

عيوبي التي تعايرني بها
لم أخبئها عندما عرفتك..
ومعك كل الحق..
فقد أوقعني أكبرها في حبك..!

قصائد حزينه

خارج حدود الساعة..
استرقت الرؤية من شرفة التاريخ..
حضرت الشمس متجلية.. دون محرم..
تشهد على رؤياي.. من هامش الزمن..
وتصادق على تهمتي المبتورة..
من ضلع الأيام.. أنا الجانية..
وأنا المجني عليها..
بتهمة الوحدة.. والغربة..
وانتهاك حقها في استراق نبضة..
خلف ستائر القلب!!

قصائد حزينه

حروفي التي غزلتها لك.. من ضياء الروح..
ودفء القلب.. وآهة الوجدان..
تناثرت على الطرقات المسفوحة..
لا الأرض قبلت أن تبتلعها..
ولا الرياح رضيت أن تطير معها..
حتى البحار.. رفضت أن تغرقها..
خفت على دماء الحروف النازفة..
من التشرد ووطأة الأقدام.. حملتها..
عائده إلى قبري.. كي ألقي بها..
في سلة الحياة..!

قصائد حزينه

سوف أذبحك حباً .. وأحرقك عشقاً..
وأخنقك غراماً..
ثم أحيل أوراقك إلي الحياة ..
في سجن جنوني..!

قصائد حزينه

خذ يدي .. بين يديك ..
وضع رأسي على كتفيك ..
ثم أغفل عني دهراً .. أو زد قليلاً ..
فهناك بوح .. لا أريد قوله ..
وأحلام روض .. لا أود تفسيرها ..
فقد تحقق لي ما أردت .. دون أن تشعر…!

قصائد حزينه

انتظرت عودتك اليوم .. طال انتظاري ..
لم أتهمك بالتأخير .. وعدم الرفق بالمواعيد ..
بل تأكدت أن اليوم لم يأت بعد …

قصائد حزينه

أطلقتها .. آهتي الأولى .. حين عثرت على قسوتك ..
مدسوسة بين معسول الكلام ..
وآهة أخرى.. أجهضتها عند انتهاء العسل ولم تتوقف الكلمات ..
وثالثة عند رحيلك .. دون كلمة وداع .. تليق بامرأة ..
ورابعة صرختها .. عند عودتك تبحث عني آلاف المرات ..
وآهة تلو آهة تلو آهات لاتنتهي ..
حتى أصبحت حاملة للقب ” ملكة الآهات ” دون منافس ..
وأه أخيرة أفْرج عنها اليوم وأنا بكامل سعادتي .. وقمة أملي .. وأوج اشتياقي ..
أختم بها مسلسل التنهدات عند محطة عشقك الواهم ..
فهناك حب جديد .. يلوح في خفقات الأفق …!

قصائد حزينه

ليت نثري .. ماذا دهاني ..
يعاقبني دهري .. أم يراودني زماني ..
قلت له اذهب .. فلماذا أتاني ..
هل جاء معذباً .. أم نادماً لم يقو نسياني ..
أم نساؤه انقرضن .. فهام يقتفي أثري ليلقاني ..
سأختبئ عنه .. فلستُ جانية
بل كان دوماً .. هو الجاني !

قصائد حزينه

عندما هاتفني ( برنارد شو ) قبل دهور ..
بادرني منفعلا .. قال : عفواً ( استاذتي )
ليتني عرفتك بعد مئات الأعوام ..
لأتعلم منك الذبح على الطريقة الأبجدية ..
فاحترس ياحياتي .. من غضب حروفي ..
ستجدها مغلفة بأسرار الحرير ..
وكتمان الزمرد .. وخجل اللآلئ
لاتجرح ولاتدمي .. لكنها تحرق ..
كجحيم مستعر .. لايبقى ولايذر ..

قصائد حزينه

إن كنت لا تزال تتعلمني ..فواجبك الحذر
لا اختيار مسارات شائكة .. وشن هجوم فاشل بأسلحة صدئة
تورث خدوشاً مشوهة .. لا نزيفاً يمجدها ..
أو جرحاً يشرفها ..
وخدشك .. لا يبرر أعذارك ..!

قصائد حزينه

إلى متى يحكمني ( جبروتك العادل ) ..
وتكتب ميثاقي …. عند شدو العنادل ..
وترعد في هجري …. خلف القنادل ..
وتشتهر في وجهي سيف حب لا يقاتل …

قصائد حزينه

الموجة العذراء ….
تلفني بعاصفة من الدروع المحكمة ….
لتقيني بطش قراصنة الخفقات ….
ملاح .. واحد فقط .. تسمح له بدخول قلعتها …
وفك محارتها … والإقامة في لجتها…
بعد أن تتحقق من أوراق ثبوته …
وأنه يحمل جنسية …
رجل !

قصائد حزينه

كالصاعقة ….
لا تحرق نفس المكان مرتين !
فإن تقاعد قلبي عن حبك لا تحاول إعادته للخدمة …
فأنا لن أعود !

قصائد حزينه

* ينصهر وريدي .. فتسيل أنت منه ..
وتجرفني معك عالياً .. لنعود إلى الغيمه التي أمطرتنا ..
****
* في كأس هجرك .. يذوب عمري .. فلا تشرب الكأس كله …
كي لاينتهي عمري .. ولا أراك …
***
* طعنت أيامي .. فنزفت ذكرياتي ..
وأصبح عمري فارغاً .. ومريحاً ..
****
* أبحرت في صفو دمائي .. فلا تغرق في لجة دموعي ..
****
* اعشقني عمراً .. ألبسني زهراً
أشربني نهراً .. انثرني عطراً
فأن خدعتني .. قتلتك قهراً

قصائد حزينه

* لا تكذب علي اليوم .. كي لا تصبح أيامك متشابهة !
* عقلي الذي كنت تعتقد أنه ضاع .. في متاهات حبك .. لم يفقد الطريق .. بل تعلم أصول اللعبة .. التي كنت تمارسها بإتقان ..
* أهمس في ألغام شوقي .. كي أبطل مفعولها .. كي لا تنفجر في منامات مشاعرك !.
* عاد من رحلته .. بعد يوم أو أقل تقديرا
قال : لم أقو على العيش تحت سماء .. لا تتجولين فيها بعطرك ..
أو أرض .. لا تحلقين عليها بسحرك ..
* طلبتك فلم تلبي ..
جئتك .. فلا تطرديني من جنتك !.
* لا تضعني وسط هالة من حبك المزعوم .. فأضيع بين بريقها .. وأختفي عند أضواء المزاعم !.

قصائد حزينه

أقترفت السعادة مع قشور مواعيدك ..
واحترفت اللهفة على مفترق الوصال ..
فكنت بارعاً في قص أجنحة المواعيد ..
وهدم جسور الهوى فوق أنهار اللقاء ..

قصائد حزينه

* نعم قادرة أنا على الكتابة في أي مكان وكل زمان ..
ولكن أين أكتب ومتى ؟ وأنت تشغل مساحات عمري .. في كل وقت!!
* يتجول وجهي .. بين مروج حضورك ..
فتخضّر أشجاري .. ويرتوي عمري .. ياجرعة الحياة !
* لاتطفئ دمعتي .. فهي المرطب الوحيد .. لجفاف القهر .. وقسوة البشر !
* كنت انتظر رجلاً مثلك يدخل حياتي .. فدخلتها ولم تملأها .. لم تغلق الباب خلفك ..
هل هي دعوة إلى مائدة الإهمال ؟!

للمزيد عن شعر حزين حب جديد رومانسية يرجىة زيارة القسم او للمزيد يرجة زيارة الرائيسية لجميع الخدمات ترفيه صحة تفسير احلام وغيرها من خدمات كتير

  • الاكثر مشاهدة فى القسم
  • مقالات ذات صلة
  • مقالات لـ admin

Unknown

تركت لحبيب ولقيت حب جديد